لماذا طائر الفلامنجو يقف على رجل واحده

 
 

طائر الفلامنجو ويسمى أيضًا بطائر النحام ، هو من أجمل أنواع الطيور على الإطلاق ينتمي لشعبة الجليات لرتبة النحاميات ، للطائر لون أحمر وهو شبيه جدًا بالإوز كما أنه من الطيور المهاجرة ، ويوجد من طائر الفلامنجو عدة أنواع أربعة أنواع في القارة الأمريكية ، وعدة أنواع في إفريقيا وآسيا وأوروبا ، ويوجد عدة أنواع في الخليج وليبيا والجزائر وعمان وتونس .

معلومات عن طائر الفلامنجو

اليوم تتناقص أعداد طيور الفلامنجو بشكل كبير حتى أصبحت مهددة بالانقراض ، وتمتلك تلك الطيور سيقان طويلة ورفيعة ولونها أحمر فاتح أو اللون الوردي ويوجد أنواع منها باللون الأبيض ، ويوجد على أطراف أجنحتها ريش أسود كما أنها تمتاز بالحجم الكبير ، ومن أشهر أنواعها : نحام جيمس ، وبشروش ، وطائر الفلامنجو الكبير ، ونحام الأنديز ، وطائر الفلامنجو بونا ، ونحام الكاريبي ، ونحام الشيلي ، والنحام القزم .

أما عن الغذاء الرئيس لطائر الفلامنجو فهو المحار والروبيان والطحالب والفقاريات ، فهذه الطيور تكتسب لونها الوردي الجميل من نظامها الغذائي فيقول علماء الأحياء أن هذه الطيور تمتلك القدرة على فصل طعامها عن الطين بمهارة عالية جدًا ، لأنها تمتلك منقار مميز ، كما أن صغارها تتغذى عن طريق قيامها بإنتاج مادة مستحلبة تحتوي على البروتينات والدهون ، وكرات الدم الحمراء وكرات الدم البيضاء ، حيث تقوم بإفرازها نتيجة لارتفاع هرمون البرولاكتين في أجسامها وهذا بعد وضعها للبيض ، وتعتني الذكور والإناث على السواء بالصغار ويستمر في إطعام صغارها حتى تبلغ عمر الشهرين ، يكون حينها الجهاز الهضمي للصغار قد اكتمل .

ويتراوح طول الطائر الكبير من 1.2 متر إلى 1.45 متر ، والوزن من 3,5 أما المساحة بين الجناحين من 95 سم إلى 150سم ، ولكن الأنواع الأخرى تكون أخر قليلًا من هذا الحجم ، وتعيش الطيور في الأغلب في مستعمرات وتشكل أسراب حتى تتمكن من حماية بعضها البعض من أخطار وهجمات الحيوانات المفترسة ، ويقول العلماء أن ذكور الطائر لا تتزوج إلا بواحدة وفقط ويظل معها طوال عمره ، ويكون لون صغار الطائر ما بين الأبيض والرمادي ، أما وزن الصغار من 74 جرام إلى 90 جرام ويبلغ مرحلة النضوج الجنسي وهو بعمر ثلاث سنوات ومتوسط عمر الطائر 55 عامًا في الحدائق و33 عام في البرية .

لماذا يقف طائر الفلامنجو على ساق واحدة ؟

لاحظ العديد من علماء الأحياء أن طائر الفلامنجو غالبًا ما يقف على ساق واحدة وتكون السائق الأخرى مختفية تحت الجسم ، ووجد العلماء أن الطيور غالبًا ما تقوم بهذا السلوك سواء التي تعيش بالبرية أو في الحدائق مما يشير أنه شيء طبيعي لمثل هذه الطيور ولكن العلماء قاموا بوضع الكثير من النظريات المفسرة لتفسير هذه الظاهرة كالتالي :

نظرية الحفظ

تعد نظرية الحفظ من النظريات المقبولة على نطاق واسع بين العلماء ، وتفترض النظرية أن طيور الفلامنجو تقف على قدم واحدة للحفاظ على درجة حرارة الجسم والطاقة ، وقد قال بعض العلماء أن الطيور تستريح بواسطة استخدام نصف المخ فقط لراحة النصف الأخر والتوازن يكون على الساق المتصلة بالجزء اليقظ من المخ ، ووفقًا لنظرية الحفظ فإن الطيور تخفي الساق في أجسامها للمحافظة على درجة حرارة الجسم وذلك عن طريق تقليل المساحة السطحية التي تتعرض للهواء .

نظرية التداول

تفترض نظرية التداول أن الطيور تتناوب بالوقوف على الساقيين من أجل الراحة ، ولتقوية الدورة الدموية في الساق ، حيث أن الساق الطويلة تحتاج أن يعمل القلب مجهود إضافي من أجل إيصال الدم بشكل كامل لجميع أنحاء الجسم وخصوصًا ، عندما يقف الطائر في المياه الباردة ، وعندما يرفع الطائر أحدى ساقيه إلى الأعلى فإن ذلك من شأنه أن يقلل من المجهود الذي يقوم به القلب لتوزيع الدماء بجميع أنحاء الجسم .

نظرية التمويه

تفترض نظرية التمويه أن ذلك السلوك يساعد الطيور على التمويه حيث أن الساق الواحدة تشبه القصب أو الحشائش والتي غالبًا ما يقف الطائر بجانبها ، ومن المفترض أيضًا أن الطيور تقوم بتطويل نفسها لتختفي عن فرائسها ، ولكن من الصعب قبول مثل تلك النظرية لأن لون الطائر الوردي ينفيها تمامًا .

نظرية التصادم

يفترض العلماء أن الطيور تقف على ساق واحدة لتفادي الاصطدام بالبط ولكن عند النظر لطيور فنجد أنها تحصل على طعامها في جماعات مما يعني أنها تتجنب البط تمامًا ويصعب تصديق تلك النظرية .

السبب الحقيقي

لم تقدم العديد من النظريات سبب مقنع لوقوف طائر الفلامنجو على قدم واحدة وفي دراسة حديثة اكتشف العلماء أن السبب هو تقليل التعب العضلي وحفظ درجة حرارة الجسم ، حيث يقوم الطائر بغمس ساقه في الماء البارد ويحتفظ بالأخرى في الريش ويقوم الطائر بإسناد جسده بلا أي جهد على ساق واحدة اعتمادًا على آليات غير مجهدة كما كشفت دراسات أن الجاذبية الأرضية هي التي تكمل الدور وتساعد الطائر في الحفاظ على توازنه ووضعية قدمه .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق